الاخبار

إذاعة ألمانية تسلط الضوء على تصاعد التوتر بالحدود السودانية الإثيوبية – السودان عاجل

تحدث خبراء، عن استمرار الاستفزازات الأثيوبية للجيش والشعب السودانى، بعد أن قامت مجموعات أثيوبية مسلحة بهجوم على ولاية القضارف الشرقية على حدود السودان لجلب المياه في نهر عطبرة، حسب تصريحات سابقة للعميد عامر محمد الحسن المتحدث السابق باسم الجيش السوداني.

وسلط موقع “دويتشة فيله” الألمانى الضوء على تصاعد التوتر على طول الحدود بين السودان وإثيوبيا، وقال لوليام دافيسون ، مسؤول رفيع في إثيوبيا ومحلل في مجموعة الأزمات الدولية لـ”دويتشه فيله” “ليس من الواضح بالضبط ما الذي أثار اندلاع هذا النزاع الحدودي.

وقال كجيتيل ترونفول ، أستاذ دراسات السلام والصراع ومدير الأبحاث في كلية جامعة Bjorknes في أوسلو ، لـ “دويتشه فيله”: “إذا كان هذا الحديث صحيح ، فهذا تصعيد” على الحدود الأثيوبية السودانية.

وقال ترونفول “كانت هناك مفاوضات وتوصلوا إلى تفاهم على أن معظم أو كل هذه الأراضي المتنازع عليها أن تكون خاضعة لللسودان”. “الجانب المثير للاهتمام هو لماذا يوجد عنف جديد الآن وربما أيضا على مستوى أعلى من ذي قبل؟”.

وبحسب الجيش السوداني ، فقد اشتدت التوترات على طول الحدود بين البلدين مؤخرًا وسط تزايد الهجمات على القوات السودانية. وعقب الحادث استدعى السودان مبعوث إثيوبيا وحث الحكومة الإثيوبية على بذل كل ما في وسعها لإنهاء مثل هذه الاشتباكات الحدودية.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى