الاخبار

اشعة الشمس ومياه الأمطار تُفسِد كمية كبيرة من ادوية الامدادات الطبية بغرب كردفان

الفولة : كباشي موسى
فسدت ادوية بمخازن الامدادات الطبية بولاية غرب كردفان بسبب اشعة الشمس الحارقة ومياه امطار الخريف التي تمكنت من إتلاف كمية كبيرة من الادوية البشرية بمدينة الفولة حاضرة ولاية غرب كردفان جراء الاهمال والتقصير الإداري في عملية الحفظ والتخزين التي حدثت من ادارة الامدادات الطبية بوضعها للأدوية البشرية في حوش الامدادات دون ظل او تكييف مناسب حسبما يرى المراقبون للشان الصحي،وكذلك بتقديرات سيئة وغير مطابقة لعامل تخزين الادوية البشرية.

وقالت وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية غرب كردفان في قرار صادر بتاريخ الخميس الموافق 2020/6/11م ان الادوية تم تخزينها بطريقة غير ملائمة ومطابقة للمواصفات الطبية،الامر الذي افقدها مفعولها و صلاحيتها،كما حملت وزارة الصحة بالولاية المسؤولية الكاملة لإدارة الامدادات الطبية،و ألزمتها بدفع قيمة الادوية التي تم إتلافها عبر اشعة الشمس ومياه الامطار والتي بلغت قيمتها1،599،872 جنيه سوداني حسب نص القرار الذي تحصلت {الجريدة} على نسخة منه، واعتبر الدكتور النذير عبدالمنعم هاشم مديرعام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بغرب كردفان بحسب القرار ان ما حدث يندرج تحت طاولة الاهمال والتقصير في الواجب،هذا في وقت اقر فيه وضاح اسحاق مدير الامدادات الطبية بولاية غرب كردفان بان التقصير الاداري الذي حصل،وقال بان ما حدث في مؤسسة الامدادات الطبية مؤامرة مكتملة الاركان من جهات لها اهداف خاصة،نافيآ وجود اي دواء تعرض لأشعة الشمس بخلاف الادوية المنتهية الصلاحية، وبيّن وضاح اسحاق ان معظم الادوية التي تم تصويرها وعرضها في وسائل التواصل الاجتماعي،كانت اثناء الترتيب والتخلص من الادوية المنتهية الصلاحية القادمة من صيدليات ومشافي المحليات،الجدير بالذكر مدير الادوية والسموم بغرب كردفان الدكتور سليم سلامة امتنع عن الافصاح باي معلومة باعتبار انه لم يجلس بعد مع مدير الامدادات الطبية او مدير وزارة الصحة لمناقشة هذا الامر.


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى