علوم وتكنولوجيا

المنافسة تشتعل من جديد بين سامسونغ وأبل!

أخبار الآن | tomsguide

 

تعتبر المنافسة المشتعلة دائما بين شركتي سامسونغ الكورية وأبل الأمريكية أمر بديهي باعتبارهما أكبر مصنعي الهواتف والأكثر شعبية عالميا، وهذا ما يدفع الكثيرين إلى اللجوء لعقد مقارنات بين منتجات الشركتين.

واعتبر الخبراء أن استعداد شركة سامسونغ لإطلاق خليفة حاسبها اللوحي الرائد للعام الماضي (Galaxy Tab S6) في شهر يوليو(تموز) المقبل، يأتي من باب المنافسة مع (iPad Pro) من أبل.

وأظهرت التسريبات السابقة حول الأجهزة اللوحية القادمة أن عملاق كوريا الجنوبية قد تقدم بمتغيرين من حيث الحجم لهذا العام، هما (Galaxy Tab S7) بشاشة بقياس 11 إنشًا و (+Galaxy Tab S7) بشاشة بقياس 12.4 إنشًا.

 

 

وتم رصد جهاز (+Galaxy Tab S7) الأكبر حجمًا على موقع شهادات البلوتوث (Bluetooth SIG)، وهناك اعتقاد بأن الحاسب اللوحي سيحتوي على دعم لشبكات الجيل الخامس (5G)، على الأقل في الولايات المتحدة وأوروبا.

وتظهر التسريبات أن (Galaxy Tab S7) سيبدو متطابقًا تقريبًا مع حاسب العام الماضي (Galaxy Tab S6)، وسيحتوي على حافات قليلة السماكة حول الشاشة، مع كاميرا خلفية مزودجة، ومكان لوضع قلم (S-Pen)، مع وجود خطوط الهوائي في الأعلى والأسفل.

ويظهر الاختلاف الرئيسي بين (Galaxy Tab S7) و (iPad Pro) هو حقيقة أن أبل اختارت شكلًا مربعًا أكثر، في حين اختارت سامسونغ مظهرًا مستطيلًا أكثر.

ومن المنطقي أن تكون أجهزة أندرويد اللوحية أكثر ملاءمة للترفيه من الإنتاجية، بينما تهدف أجهزة آيباد إلى استبدال أجهزة الحاسب المحمولة إلى حد كبير، لذلك تبدو الشاشة المستطيلة أشبه بالهاتف عند مشاهدة فيلم.

كما ان سامسونغ غيرت موقع الكاميرا الأمامية، بحيث توجد الآن في الحافة العلوية عندما يكون الجهاز اللوحي في الاتجاه الأفقي. ولم تنشر سامسونغ حتى الآن أي معلومات رسمية حول (Galaxy Tab S7) و (+Galaxy Tab S7).

 

آبل مستمرّة في إبطاء هواتفها القديمة.. وهكذا يمكنكم منعها!
رغم الخسائر التي تسببت فيها فضيحة ابطاء آبل لهواتفها القديمة، تواصل عملاقة التّكنولوجيا الامريكية الحاق هواتف آيفون اكس و آيفون 8 بقائمة ضحايا الاجراء الذي تقول انّ هدفه هو إطالة عمر البطارية.

 

مصدر الصورة: Getty images

للمزيد:

أبل تطلق macOS 10.15.5 مع ميزة لإطالة عمر البطارية

آبل تعلن عن مبادرتها.. أقساط من دون أي فوائد لشراء ”آيباد“ و ”ماك“




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى