الاخبار

النيابة العامة تكشف التفاصيل كاملة حول اصابة ووفاة الشريف بدر بفيروس كورونا

كشفت النيابة العامة تفاصيل وفاة واصابة الشريف احمد بدر بـ(كورونا) وعلاجه ورموز النظام السابق بمستشفيات الخرطوم الخاصة وحذرت من المزايدة والاجندة واستغلال وفاته لاغراض سياسية، واكدت حرصها على حقوق المتهم قيد الانتظار وفق مقتضيات الوثيقة الدستورية والعهود الدولية الخاصة بحقوق الانسان .

وقالت النيابة فى بيان صحفي حول وفاة الشريف احمد بدر ان التقارير الطبية لدي النيابة العامة تؤكد ان النيابة العامة استجابت لكل طلبات اسرة المرحوم الشريف فى تحويلة للمستشفيات التى يختارونها الا انه وبعد الاصابة فان تحويل المصاب بالكورونا يكون خاضعا لتوجيهات السلطات الصحية .

واضاف البيان ” انه بالفعل تم نقل المرحوم الشريف بدر الى مركز الحجز وتلقي العلاج بمستشفي الخرطوم ثم مستشفي جبرة وهو المعتمد من وزارة الصحة لعلاج المصابين بمرض الكورونا .

وقالت النيابة العامة ان الحقوق القانونية والنهوض بالواجبات الدستورية التي تقررها الوثيقة الدستورية والقانون غير قابلة للمزايدة وخدمة الاجندة السياسية، وزادت النيابة في التعميم “ان لجوء بعض الجهات السياسية لاستغلال وفاة المرحوم الشريف احمد عمر بدر لاغراض سياسية مرفوض.

البيان

كان المرحوم الشريف احمد بدر متهما فى الدعوي الجنائية رقم 78/2016 تحت المادة 177/2 من القانون الجنائي لسنة 1991 مع اخرين ومقبوض عليه على ذمة تلك الاجراءات فى قسم شرطة الخرطوم شمال . بتاريخ 7/5/2020 ، تم تحويل المتهم : الشريف احمد بدر بموجب اورنيك طبي الى مستشفي عمر ساوي التابع للشرطة ومنها الى مستشفي يستبشرون وبعد ان شكي من المرض وبعد الفحص عليه ثبت ان لديه اشتباه عال بالاصابة بمرض كورونا . وتم اعادته الى قسم الخرطوم شمال من المستشفي بناء على توجيه ادارة الوبائيات بوزارة الصحة وذلك وفقا لما هو ثابت من الافادة الطبية المدونة فى الاورنيك الطبي الخاص بالمرحوم والتى التزمت بمتابعة حالته من مكان محبسه ونسبة لعدم جاهزية قسم الخرطوم شمال للتعامل مع مثل حالة المرحوم التى تتطلب حراسة منفصلة وحمام منفصل تم تحويل المرحوم الى منزله ومكث هناك مدة من الزمن الى ان تم تهيأت الحراسة وفقا للشروط الصحية المطلوبة . يوم 9/5/2020 ظهرت نتيجة فحص العينة التى تم اخذها من المرحوم والتى اكدت اصابته بمرض كوفيد 19(كورونا)، وفى ذات التاريخ قامت النيابة العامة ممثلة فى نيابة المال العام بمخاطبة ادارة الطب الوقائى بوزارة الصحة وذلك لعمل حجر صحي للمرحوم وتم حجزه بعد ذلك بمستشفي الخرطوم ثم تمت احالته الى مستشفي جبرة حيث ظل يتلقي العلاج الى ان توفاه الله تعالي فجر اليوم . كل التقارير الطبية لدي النيابة العامة، تؤكد النيابة العامة انها استجابت لكل طلبات اسرة المرحوم الشريف احمد بدر في تحويله للمستشفيات التى يختارونها الا انه وبعد التأكد من الاصابة فان تحويل المصاب بفايروس كوفيد 19 ( كورونا) يكون خاضعا لتوجيهات السلطات الصحية وبالفعل تم نقل المرحوم الى مركز الحجز وتلقي العلاج بمستشفي الخرطوم ثم مستشفي جبرة وهو المستشفي المعتمد من وزارة الصحة لعلاج المصابين بمرض كوفيد 19 ( كورونا ) لقد ظلت النيابة العامة ممثلة فى معالي السيد النائب العام والمكتب التنفيذى للنائب العام ونيابة المال العام فى متابعة مستمرة للوضع الصحي للمرحوم مع السلطات المختصة بوزارة الصحة منذ 7/5/2020 حتي مساء امس . تنوه النيابة العامة ان معظم المتهمين من رموز النظام السابق ظلوا يتلقوا العلاج فى مستشفيات خاصة يختارونها فمنهم من تلقي علاجه فى مستشفي رويال كير ومنهم تلقي العلاج فى مستشفي الزيتونة واخرون منهم تلقوا علاجهم فى مستشفي يستبشرون رغم توفر الخدمة الطبية المطلوبة فى المستشفيات الحكومية . ان الحقوق القانونية والنهوض بالواجبات الدستورية التى تقررها الوثيقة الدستورية والقانون غير قابلة للمزايدة وخدمة الاجندة السياسية وان لجوء بعض الجهات السياسية لاستغلال وفاة المرحوم / شريف احمد عمر بدر لاغراضها السياسية امر مرفوض. النيابة العامة تؤكد حرصها على حقوق المتهم قيد يالانتظار وفق مقتضيات الوثيقة الدستورية والعهود الدولية الخاصة بحقوق الانسان . ندعو الله تعالي ان يتغمد المرحوم بواسع رحمته وام يلهم ذويه واسرته والسادة ال الشيخ ال بدر الصبر والسلوان .

اقرا الخبر ايضا من المصدر الراكوبة نيوز من هنا


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى