علوم وتكنولوجيا

تويتر يدقق في الصين..وسط موجة انتقادات تتهم الشركة بالتحيز

تويتر يتدارك..وت

أخبار الآن| دبي- الإمارات العربية المتحدة (متابعات)

أضافت شركة تويتر إخطارا اتخذ شكل علامة تعجب زرقاء، على تغريدتين للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان أشار خلالهما إلى أن فيروس كورونا المستجد ربما يكون انطلق من الولايات المتحدة وليس الصين.

وتم وضع علامة التعجب على التغريدتين اللتين نشرتا في مارس الماضي، متبوعتين بعبارة “احصل على الحقائق حول كوفيد-19″، وعند النقر على العبارة يتم توجيه المستخدم إلى تغريدات حول أصل فيروس كورونا.

وكان تشاو كتب في إحدى التغريدات إن من الممكن أن يكون الجيش الأميركي هو الذي جاء بالوباء إلى ووهان الصينية.

انتقدت إحدى التغريدات ، من 12 مارس ، المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض لافتقارها للوضوح قبل الادعاء بأنها “قد تكون” تورط الجيش الأمريكي بطريقة ما في تفشي ووهان.

في تغريدة أخرى في اليوم التالي ، ربط بمقال يدعي أن لديه أدلة على أن الفيروس نشأ في الولايات المتحدة ، وشجع الناس على قراءته وإعادة تغريده – وهو ما فعله الآلاف.

وكان تشاو كتب في إحدى التغريدات إن من الممكن أن يكون الجيش الأمريكي هو الذي جاء بالوباء إلى ووهان الصينية.

تُظهر تغريدة من Lijian Zhao رمز التحذير بشكل بارز أسفلها في لقطة الشاشة هذه

تحتوي كلتا التغريدتان الآن على علامة تعجب زرقاء زاهية تحث القراء على “الحصول على الحقائق حول Covid-19”.

يؤدي النقر عليهما إلى توجيه المستخدم إلى صفحة تغريدات لمنظمة الصحة العالمية التي تشير إلى أن الفيروس نشأ في الحيوانات ، ويقلل من النظريات حول المشاركة البشرية المتعمدة في انتشاره.

وقالت صحفية نيويورك بوست التي كشفت القصة إن تويتر أضاف التحذير فقط بعد أن ضغط مراسلوها على الشركة بسبب “المعايير المزدوجة” المزعومة بين المسؤول الصيني وترامب.

ولم يؤكد المتحدث باسم تويتر ما إذا كان هذا هو الحال ، قائلاً فقط إن تغريدات السيد تشاو “تحتوي على محتوى مضلل محتمل حول Covid-19” وتم تصنيفها على أنها “توفر سياقًا إضافيًا”.

وفي غضون ذلك ، ناشد مؤسس تويتر جاك دورسي المستخدمين “يرجى ترك موظفينا للخروج من هذا” مع اندلاع الخلاف مع البيت الأبيض.

 

تويتر في ورطة داخل البيت الأبيض:

ألقى العديد من المحافظين باللوم على يوئيل روث ، وهو رئيس السلامة في موقع “تويتر” ، باعتباره الرجل الذي يقف وراء جهود التحقق من صحة الرئيس. اشارت لعديد من الأصوات الجمهورية البارزة على تويتر الى تغريدات قديمة للسيد روث تشير الى النازيين في البيت الابيض واهانات اخرى حول الرئيس وحلفائه.

يبدو أن كيليان كونواي ، وهي سياسية أمريكية تنتمي للحزب الجمهوري، تشغل حاليا منصب مستشارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، تشجع المؤيدين على الاتصال بالسيد روث عبر الإنترنت ، قائلة في شبكة فوكس نيوز إن على أحدهم “إيقاظه وإخباره بأنه على وشك الحصول على المزيد من المتابعين” .

وادعت كونواي أيضًا أن روث يهاجم باستمرار ناخبي ترامب ، في إشارة واضحة إلى تغريدات عمرها سنوات تنتقد إدارة ترامب، كما استمعت قناة فوكس نيوز إلى التعليقات وذكرت أن روث كان مسؤولاً عن قرار تويتر بالتحقق من صحة تغريدات الرئيس.

من جهتها، قالت ‏المتحدثة باسم البيت الابيض، كايلي ماكناني، إن موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، أظهر انحيازا ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بينما لم يمارس الرقابة على الصين.

كما أعلنت ‏المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي ماكناني، عن أن ترامب سيوقع الأمر التنفيذي بخصوص مواقع التواصل الاجتماعي في وقت لاحق اليوم.

جاء ذلك خلال ‏مؤتمر صحفي للمتحدثة باسم البيت الأبيض، دون التطرق إلى المزيد من التفاصيل.

ومع ذلك ، يصر تويتر على أنه لا يوجد شخص واحد مسؤول عن قرارات التحقق من الحقائق

وقال متحدث باسم تويتر لبلومبرغ إن تغريدات تشاو “تتضمن معلومات قد تكون مضلّلة بشأن الفيروس، وقد تم وسمهما لتوفير سياق إضافي للجمهور”.

وأضاف أن هذا الإجراء “اتخذ بما يتماشى مع النهج الذي أعلنا عنه في وقت سابق من هذا الشهر”.

وجاء هذا الإجراء بعد يوم واحد من خطوة مماثلة اتخذتها تويتر بحق تغريدات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحدث خلالها عن مزاعم غير مدعومة بحدوث تزوير في اقتراع بالبريد. وينبه الإخطار القراء إلى ضرورة التحقق من المنشورات.

وقالت صحيفة “نيويورك بوست” إن تحرك تويتر جاء بعد أن ضغطت هي على عملاق التواصل الاجتماعي بشأن احتمال أن تكون هناك معايير مزدوجة في كيفية تعاملها مع تغريدات ترامب مقارنة مع التغريدات الصينية.

(مصدر الصورة: رويترز)

للمزيد:




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى