علوم وتكنولوجيا

سر تأجيل Cyberpunk 2077: هل CD Projekt خائفة من العفريت الذي ابتكرته؟

ماذا عساي أقول ؟ هل أقول بأننا تعبنا من كل تلك التأجيلات ونريد اللعبة في وقتها ؟ أم أقول بأن علينا إعطاء المزيد من الوقت لـ CD Projekt Red لكي تصقل اللعبة أكثر ؟ في الحقيقة لا أعرف ماذا أقول ولكني أعرف جيداً أن التأجيل الثاني لـ Cyberpunk 2077 لا يجب أن يؤخذ بشكل عابر مُطلقاً ، تلك اللعبة دخلت مرحلة التطوير منذ سبع سنوات عزيزي القارئ ، سبع سنوات ونحن ننتظر بدون أي جديد فقط لينتهي بنا الحال في دوامة من التأجيلات المستمرة ، هل تتخيلون معي أنه كان من المفترض صدورها في أبريل الماضي ؟؟ أي أنها لكانت في أيدينا الآن ولكن ما زال الوقت غير مناسب أو هكذا ترى CD Projekt Red ولكن ماذا أرى أنا ؟ أرى سببين للتأجيل الأخير للعبة وأدعو الله أن يكون للأول وليس الثاني…

ماذا حدث سريعاً ؟

بكل بساطة ، خرجت CD Projekt Red منذ يومين لتعلن رسمياً عن تأجيل Cyberpunk 2077 شهرين إضافيين لتصدر في 19 نوفمبر المقبل الآن أو هكذا هي الخطة ، تفاصيل أكثر عن هذا الأمر تجدونها هنا ، تبع ذلك إعلان رسمي بأن طور الأونلاين في اللعبة سيتأجل هو الآخر إلى جانب التوسعات ، وطبعاً يعتبر هذا التأجيل هو رقم ..؟ الحقيقة أني فقدت القدرة على العد ولكن ما أنا متأكد منه هو أنه التأجيل الثاني لهذا العام فقط حيث كان من المقرر لـ Cyberpunk 2077 الصدور في أبريل أصلاً ومن ثم أُجلت لسبتمبر وها نحن ذا..

والآن مع سؤال المليون جنيه وهو لماذا أجلت CD Projekt لعبتها أصلاً ؟ في التصريح الرسمي تقول بأنها تهدف لصقل اللعبة أكثر على الرغم من اعترافها بأنها جاهزة 100% إلى جانب أنها نفس حجة أول تأجيل بالحرف وبالتالي الصقل والعمل الإضافي وتلك الحجج لن تدخل عقلي لهذا أحببت أن أناقش وإياكم الأسباب الأخرى الخفية التي يمكن أن يكون لها يد في الموضوع..

السبب الأول والمنطقي : إصدار اللعبة على الجيل الجديد بالتزامن مع الجيل الحالي !

أكثر سبب منطقي وعقلاني وهو ما أتمنى أن يكون التأجيل لأجله بالفعل وهو أن CD Projekt Red كانت تُماطل لأجل إصدار اللعبة على PS5 و Xbox Series X بالتزامن مع الجيل الحالي لكي يصير القرار أسهل بالنسبة للمستهلك بدلاً من شراء اللعبة على PS4 مثلاً والتخوف من دفع مال إضافي لأجل النسخة المحسنة من اللعبة على PS5 وهو قرار أراه سليم إن كانت تلك هي نية الاستوديو بالفعل.

وعلى أية حال فقد خرج المطور بعد التأجيل بيوم ليعلن ويطمئن اللاعبين بأن Cyberpunk 2077 ستأتي للجيل المقبل مجاناً من خلال خاصية Backward Compatibility لتحسين الـ Textures ودقة العرض على أن يصدر لها تحديث أكبر يضيف لها كل مزايا الجيل الجديد في وقت لاحق سواء Ray Tracing ، إطارات وغيرها.

بالتالي أصبح سبب تأجيل اللعبة المنطقي أكثر هو لإصدارها على الجيل الجديد فعلاً ولكن ما جعلني أكتب هذه المقالة هو السبب الثاني وعنصر مريب أحسسته في رسالة التأجيل التي تحدث بها المطور للاعبين..

طالع : كل ما نعرفه عن لعبة Cyberpunk 2077 ، لعبة CD Projekt المنتظرة

السبب الثاني : هل أصبحت CD Projekt خائفة من اللعبة التي ابتكرتها ؟؟

ما أخاف أنا منه أن تكون CD Projekt قد أصبحت خائفة من العفريت الذي ابتكرته !! لدرجة جعلتها لا تستطيع التحكم فيه ! هذا هو عفريت Cyberpunk 2077 ، تلك اللعبة المعقدة للغاية والتي تخاف عليها CD Projekt أو تخاف منها وسأقول لكم كيف ولماذا..

من الواضح جداً كم الضغط الرهيب الذي تعاني منه CD Projekt كاستوديو فما بالك بعامليها ؟! وعموماً قرار تأجيل أي لعبة يعود بخسائر كثيرة نفسية منها قبل أن تكون مادية وهذا هو ما يمكنك أن تستشفه بشكل واضح من رسالة CD Projekt للاعبين بعد تأجيل اللعبة والإعلان عن كونها بين يدي الصحفيين الآن لأجل القيام بـ Preview أو انطباعات أولية عنها فنجدها تقول We Are Stressed for your opinion ، أي نحن متوترون حيال رأي الصحفيين عنها ولم تقل مثلاً We Are Eager أي أننا لا نكاد ننتظر أو أننا متحمسون إلى آخره..

وهذا يعطيك انطباع عام عن الأحوال الداخلية في CD Projekt Red والتي تبدو أنها مضغوطة للغاية ومتخوفة أيضاً وضع كلمة متخوفة تلك قبل مضغوطة والرسالة هي من تقول هذا ولست أنا ، ولكن من عساه يلومهم ؟ فقد أصبح على عاتقهم الآن مسؤولية كبرى..

هذا لوحده سيكون كافي جداً لوضع ضغط رهيب على أي أحد ولكن لن ننسى أن هذا الاستوديو قد حفر إسمه من ذهب بل وصل شأنه شأن Rockstar Games و Naughty Dog وغيرهم من أبرز المطورين ولهذا ، سيكون من الطبيعي جداً أن نستشف إحساس الخوف من قبل CD Projekt ولكني مرتعب …

فكرة كون Cyberpunk 2077 لعبة متكاملة ، خالية من أي عيب هي فكرة من الواضح أنها أصبحت كالهاجس وكالوسواس القهري الذي تعاني منه CD Projekt Red حالياً لتصبح خائفة من إصدار لعبة قد يكون بها عنصر واحد غير مكتمل فتكون هي النهاية بالنسبة إليهم !! وعموماً الأمور لا تمشي بهذا الشكل إن كان هذا هو ما تفكر فيه CD Projekt فعلاً أو إن كانت تلك هي الحالة التي وصلت إليها لأنه لا توجد لعبة متكاملة بنسبة 100% ، الأخطاء واردة ولكن المهم أن نحصل على لعبة مطورة بتفاني وهو ما نعلم أنه حقيقي.

ولكن يبدو بأن الاستوديو قد حمل على عاتقه تنفيذ لعبة كاملة ومهمة شبه مستحيلة أكثر من اللازم ليدخل في دوامة من التأجيلات البديهية بسبب شعوره الدائم والذي يُخيل إليه بأن لعبته غير مكتملة أو ينقصها عنصر هنا أو هناك على الرغم من الأمر هو العكس تماماً وبالتالي تضح صورة خوف CD Projekt من Cyberpunk 2077 بشكل جلي بل تصبح أسباب التأجيلات منطقية نوعاً ما وهي الخوف الزائد..

إن صحت كل تلك النظريات البحتة فهذا يعني بأن ثقة CD Projekt في نفسها قد تزعزعت بسبب لعبة هي من ابتكرتها وهذا لن يفيد بشيء بل قد نظل في حلقة التأجيلات تلك لوقت أطول والدليل هو أن سبب تأجيل اللعبة هذه المرة هو نفسه سبب تأجيل المرة الماضية وفي كل مرة تخرج CD Projekt لتقول بأن اللعبة اكتملت 100% ولا ينقصها شيء وإلى آخره من هذا الكلام ؟ إذاً أين هي ؟؟  ولكن مجدداً والصراحة ، أرجع وأقول..

بـ 1000 من الـ NPCs ذوي الأعمال اليومية المختلفة ، بآلاف الجمل في أسلوب المحاورات وبمئات القصص المختلفة التي تتغير مع قرارك كلاعب بحكم كون اللعبة RPG ، يمكنني الجزم بأن Cyberpunk 2077 ستكون أكثف لعبة نراها على الإطلاق فهي تحتوي على طبقات وطبقات من التعقيد وتخيل أنه عليك الآن أن تربط كل هذا ببعضه كمطور !! الأمر كبير للغاية ولهذا لا ألوم المطور مُطلقاً وأنا أناقش نظريات بحتة على ورق تحسستها من رسالتهم فقط وأتمنى ألا تكون حقيقة كما أن كلامي هذا لا يحمل في طياته أي معاني خفية عن كون CD Projekt غير كُفء للمهمة بل على العكس..ولكن موقفها هذا إن صح يذكرني بشيء ما..




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى