علوم وتكنولوجيا

كيف نجحت لعبة Valorant فيما فشلت فيه ألعاب التصويب الأخرى؟

طوال الأيام الماضية استغرقت في لعبة Valorant بشكل كبير جداً، والحقيقة أن هذه اللعبة تقدم الكثير من الأفكار الجديدة في عالم ألعاب التصويب التكتيكي بداية من نظام المهارات الممتع جداً ومروراً بتصميم الخرائط المميز ونظام الجولات.

الأهم من كل هذا إنني لا أفضل ألعاب التصويب عموماً بل لا ألعبها بشكل مستمر أصلاً، لذلك كان من الغريب جداً أن تثير انتباهي لعبة Valorant إلى هذا الحد الأمر الذي دفعني إلى التفكير بشكل متأمل في العناصر الجديدة التي تمكنت اللعبة من تقديمها وجعلت شخص مثلي لا يحب هذه النوعية من الألعاب يبدأ في التعلق بلعبة تصويب.

عندما صدرت لعبة Valorant كنت متأكد من تقديم اللعبة تجربة تروق لكل شخص يحب ألعاب التصويب فهي في نهاية المطاف لعبة تأتينا من العملاق Riot Games ولكن الذي أثار انتباهي فعلا كيف يمكن للعبة أن تجذب فئة جديدة تماماً فهذا هو التحدي الحقيقي أمام أي لعبة.

لنأخذ المثال على أي لعبة أخرى ولتكن لعبة RTS مثلاً، التحدي السهل أمام لعبة RTS هو أن تقدم تجربة لعب تروق لمحبي ألعاب الـ RTS اصلاً وتقدم العناصر التي يبحث عنها اللاعبون ولكن التحدي الحقيقي والصعب هو أن تتمكن لعبة RTS من جذب فئة أخرى من اللاعبين وهذا هو ما فعلته Valorant على الأقل من وجهة نظرى او حسب تجربتي الشخصية.

في هذا المقال سنلقي نظرة على لعبة Valorant ولكن بشكل فلسفي أكثر لكي نبين العناصر الجديدة التي قدمتها اللعبة والفكرة والإطار العام الخاص بها.

بالطبع مجانية اللعبة أمر هام جداً ساعدها على الانتشار بهذا الشكل ولكن إلى جانب المجانية يجب أن نذكر اللعبة نفسها وطريقة تصميمها.

لعبة Valorant لا تحتاج إلى عتاد قوي على الإطلاق ويمكن لاي جهاز من الفئة المتوسطة تشغيلها بأداء جيد جداً وهذا الأمر ساعد أكثر على انتشار اللعبة وحمس الكثير من الأشخاص لتجربتها.

كذلك حجم اللعبة صغير جداً فهي لن تحتاج سوى 7.2 جيجابايت للتحميل والتنصيب على جهازك مما يجعلها خيار مناسب جدلاً لأي شخص يريد تجربة هذا النوع من الألعاب ولا يريد أن يرهق نفسه بتحميل ألعاب ضخمة جداً، وهنا أذكر بالتحديد لعبة مثل Warzone ذات الحجم الضخم جداً الذي قد ينفر البعض خصوصاً إذا كنت غير مهتم بهذه النوعية من الألعاب.

مع كل ما سبق ذكره لا يجب أن ننسى أن لعبة Valorant تقدم رسوم مقبولة جداً ولن تشعر بأي مشكلة من هذه الناحية وأنت تلعب خصوصاً وأن اللعبة لا تحتاج إلى رسوم مُبهرة بسبب طبيعتها.

في الحقيقية هذه التركيبة دائماً ما تحافظ عليها شركة Riot Games وإذا نظرنا إلى جميع ألعاب الشركة نجد أنها تحاول جاهدة أن تقدم ألعاب ممتعة يمكن للجميع تشغيلها والتمتع بها وبالطبع هذا التوجه ممتاز ويؤكد أن جودة الرسوم والأحجام الضخمة ليست وحدها المعيار لتحديد مدى جودة اللعبة اللعبة.

كل شخصية داخل لعبة Valorant تمتلك 4 مهارات وأثناء المباراة يتم استخدام هذه المهارات بشكل كبير جداً ولكن الأهم من استخدام هذه المهارات هو كيفية تصميمها.

المهارات مصممة لتضاعف تجربة اللعب الجماعي عموماً مما يعطي اللعبة بعد تكتيكي كبير جداً، فهي ليست مجرد مهارات تستخدمها بمفردك للتخلص من كل أعضاء الفريق العدو بل هي مهارات تستخدمها لتحسين أداء فريقك عموماً في المعارك وبالطبع مساعدتك في المعارك الفردية.

نظام المهارات الموجود في Valorant يذكرني بشدة بلعبة مثل league of legends وكيف يمكن للفريق استخدام المهارات بشكل يحسن من أداء الفريق عموماً.

في لعبة league of Legends يجب أن تكون على دراية كبيرة بمهارات أعضاء فريق الخصم لكي تتجنبها أو تحاول الرد عليها، ويجب أيضاً معرفة مهارات فريقك لكي يتم استخدامها لتكوين هجوم مرتب أو حتى انسحاب سريع وأمن.

نفس الأمر موجود في لعبة Valorant ولكن غير ملحوظ بشكل كبير في الوقت الراهن لأن اللعبة مازالت جديدة ولم يتعرف معظم اللاعبين على المهارات الموجودة كلها وكيفية استخدامها ولكن في المستقبل من المؤكد أن اللعبة ستتطور بشكل كبير جداً بعد اكتساب اللاعبين الخبرة اللازمة وسنجد ثنائيات شهيرة أو Builds معينة للفريق وسنجد الـ META والفرق النظامية وكل الأمور التكتيكية التي نستمتع بها في League of Legends.

الخرائط الموجودة في Valorant مصممة بشكل عبقري في الحقيقية، فهي صغيرة جداً وضيقة والحمد لله لا يوجد في  Valorant نفس الملل الموجود في خرائط ألعاب الباتل رويال مثل PUBG و Fortnite حيث تتحرك في هذه الخرائط لفترة طويلة جداً دون وجود أحداث حقيقية.

حتى الآن لم أجرب أي خريطة وكان بها أماكن قوة أو ثغرات يمكن لأحد اللاعبين استخدامها على عكس العديد من الألعاب الأخرى حيث يوجد دائماً ممر او منطقة معينة تعطي أفضلية للاعب الموجود فيها.

لكن للإنصاف تحتاج الخرائط إلى إضافة بعض الطرق الإضافية لإن مناطق القتال مكررة بشكل كبير جداً ودائماً ما تنحصر المعارك في منطقة أو منطقتين داخل الخريطة مما يصيب المباراة بحالة من التكرار خصوصاً وأن المباراة تتكون من جولات عديدة قد يصل عددها إلى 25 جولة كاملة وبحد أدني 13 جولة.

لعبة Valorant تصلح لكي تكون لعبة رياضة إلكترونية من الطراز الرفيع فهي تحتوي على كافة العناصر اللازمة لهذا النوع من الألعاب.

توجد الشخصيات وتوجد المهارات المختلفة التي تساعد على وجود جانب تكتيكي كبير في اللعبة وبالطبع يوجد التصويب الذي يحتاج إلى مهارة وتدريب.

شخصياً متأكد أن شركة مثل Riot Games ستأخذ لعبة Valorant إلى عالم الرياضات الإلكترونية فكما نعلم جميعاً تمتلك شركة Riot Games الخبرة الكافية واللازمة للقيام بهذا الأمر فهي تدير واحدة من أشهر الألعاب في هذا المجال.

طالع أيضاً: من الألف للياء في Valorant..دليلك لكل ما تود معرفته عن أساسيات اللعب!

حتى الآن تحتوي لعبة Valorant على 11 شخصية فقط والحقيقة أن هذا العدد يعتبر محدود جداً خصوصاً إذا أردت أن تفعل الفكر التكتيكي الذي تحدثنا عنه من قبل والذي يحتاج بالضرورة وجود مجموعة كبيرة من الشخصيات.

من المؤكد أن اللعبة ستحصل على المزيد من الشخصيات مع مرور الوقت بطبيعة الحال ولكن كان من الأفضل أن يتم إصدار اللعبة بعدد أكبر من الشخصيات.

شخصياً أرى أنه يمكن الاستعانة ببعض شخصيات League of Legends فهذه اللعبة تعتبر عالم كبير قائم بذاته أو ربما تكون هذه الأمنية لأنني من عشاق League أصلاً ولكن على أي حال وجود شخصية مثل Graves من League في Valorant سيكون أمر ممتع جداً.

اتمنى أن يتم إضافة المزيد من الشخصيات إلى عالم Valorant في المستقبل للقضاء على أي شعور بالملل وأتمنى أن يحدث هذا الأمر في القريب العاجل.

أيضاً اللعبة تحتاج إلى بعض الأسلحة الأخرى وشخصياً أفضل أن يتم الإبقاء على نفس عدد الأسلحة ولكن مع إضافة مجموعة من الأدوات القابلة للشراء داخل المباراة ويتم إضافتها على السلاح الخاص بك.

كأن يوجد ادوات تزيد من معدل الإطلاق أو من ثبات السلاح أو حتى بعض الأدوات التي تعطي ضرر إضافي مثل الضرر الناري أو ضرر كيماوي خصوصاً وأن عالم اللعبة أصلاً غير واقعي والشخصيات الموجودة به خيالية ومن المنطقي جداً أن تكون الاسلحة وإضافاتها أيضاً خيالية أو بها بعض الخواص السحرية.

لعبة Valorant تمكنت من تحقيق معادلة صعبة جداً وتمكنت من تقديم تجربة لعب تجذب العديد من اللاعبين ولكن اللعبة تحتاج إلى المزيد والمزيد من الشخصيات لكي تنافس بشكل قوي Overwatch وفي الوقت الحالي يمكننا ان نقول انها عنوان واعد جداً من شركة عملاقة وبكل تأكيد تخصيص بعض من وقتك لتجربة اللعبة أمر يستحق العناء.

أخيراً لا تنسى عزيزي القارئ الاطلاع على مجموعة نصائحنا لتحسين مستواك في اللعبة خصوصاً إن كنت جديد على عالم ألعاب التصويب مثلي، وأيضاً لا تنسى أن تطلع على دليلنا لأفضل وأسهل شخصيات يمكن البدء بها في اللعبة.

لا تنسى أيضاً ان تشاركنا رايك في اللعبة وهل ترى أنها بالفعل تستحق التجربة أم لا؟


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى