الاخبار

هيئة محامي دارفور تبرّئ الدعم السريع وتتهم قوات للحركة الإسلامية بفض الاعتصام

برأت هيئة محامي دارفور، وهي هيئة مستقلة، قوات «الدعم السريع» التي يقودها نائب رئيس مجلس السيادة، محمد حمدان دقلو، من مجزرة فض الاعتصام التي راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى. وأجرت الهيئة تحقيقاً سلمته لرئيس لجنة التحقيق الخاصة بفض اعتصام القيادة العامة للقوات المسلحة في الثالث من يونيو (حزيران) الماضي 2019،

جاء فيه أن منسوبي قوات الدعم السريع لم يطلقوا الرصاص على المعتصمين واتهم رئيس الهيئة محمد عبد الله الدومة، قوات من الدفاع الشعبي والأمن الطلابي وكتائب الظل التابعة للحركة الإسلامية بإطلاق الرصاص وقتل المُعتصمين.

وأكد الدومة بحسب صحيفة الشرق الاوسط اللندنية، أن تحريات الهيئة شملت عدداً كافياً من شهود العيان ومنسوبي الدعم السريع، بالإضافة إلى صور ومقاطع فيديو حية من موقع فض اعتصام القيادة، وتوصلت من خلال البينات إلى أن قوة من الدعم السريع شاركت بالفعل في فض الاعتصام لكنها استخدمت العصي فقط ولم تطلق الرصاص أو تقتل أي شخص.

ونفى الدومة إطلاق أي من منسوبي الدعم السريع الرصاص على المعتصمين وأكد أن القوة التي تتبع الدعم السريع المشاركة في فض الاعتصام جردت من جميع الأسلحة، وتم تسليحها فقط بالعصي لمطاردة الهاربين وإخراجهم من أمام حرم قيادة الجيش.

اقرا الخبر ايضا من المصدر المشهد السوداني من هنا


Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى